سلمان فارسی

 

از برنامه های زوار  دركاظمين, رفتن به شهر مدائن براي زيارت جناب سلمان محمدی ( رضوان الله عليه) مي باشد

  1. مرحوم علاّمه مجلسي مي گويد: به سندهاي مختلف از امام صادق 7 نقل شده كه ايمان ده درجه دارد؛ مقداد تا درجه هشتم و ابوذر تا درجه نهم و سلمان تا درجه دهم قرار گرفته است!
  2. او به شرافتِ «سَلْمانُ مِنَّا اَهْلَ الْبَيْتِ »؛ )سلمان از ما اه لبيت است( مفتخر شده ورسول خدا 9 در فضيلت او فرموده است:

«سَلْمانُ بَحْرٌ لايُنْزَفُ وَكَنْزٌ لايَنْفَدُ سَلْمانُ مِنَّا اَهْلَ الْبَيْتِ يُمْنَحُ الْحِكْمَةَ وَيُؤْتَي الْبُرْهانَ »؛ يعني )سلمان دريايي است كه نم يخشكد وگنجي است كه تمام نم يشود، سلمان از ما اه لبيت است، كه حكمت م يبخشد و برهان م يدهد(. 3. اميرمؤمنان 7 او را همانند لقمان حكيم معرفي كرده است.سيّد بن طاووس در «مصباح الزائر » چهار زيارت براي آن بزرگوار نقل كرده كه به ذكر يكي از آنها اكتفا م يكنيم.

 

نزد قبر او، رو به قبله مي ايستي و ميگويي:

 

اَلسَّلامُ عَل ي رَسُولِ اللهِ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِاللهِ خاتَمِ النَّبِيَّينَ، اَلسَّلامُ عَل ي اَميرِالْمُؤْمِنينَ سَيِّدِ الْوَصِيّينَ، اَلسَّلامُ عَليٰ الْاَئِمَّةِ الْمَعْصُومينَ الرَّاشِدينَ، اَلسَّلامُ عَل ي الْمَلائِكَةِ الْمُقَرّبينَ،اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا صاحِبَ رَسُولِ اللهِ الْاَمينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا وَلِيَّ اَميرِالْمُؤْمِنينَ، اَلسَّلامُ رَةِ الْماضينَ،رعَلَيْكَ يا مُودَعَ اَسْرارِ السَّادَةِ الْمَيامينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا بَقِيَّةَ اللهِ مِنَ الْبكَ،كاتُهُ، اَشْهدُ أنَّكَ اَطَعْتَ اللهِ كَما اَمَر اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا اَباعَبْدِاللهِ وَ رَحْمَةُ اللهِ وَبَرعْتَ الرَّسُولَ كَما نَدَبَكَ، وَتَوَلَّيْتَ خَليفَتَهُ كَما اَلْزَمَكَ، وَدَعَوْتَ اِلَي الْإِهْتِمامِ بِذُرِّيَّتِهَِوَاتَّبكَ، اَشْهَدُ أنَّكَ بابُ وَصِيِّ الْمُصْطَفي ،َكَما وَقَفَكَ، وَعَلِمْتَ الْحَقَّ يَقيناً وَاعْتَمَدْتَهُ كَما اَمَر وَطَريقُ حُجَّةِاللهِ الْمُرْتَض ي، وَاَمينُ اللهِ فيما اسْتوْدِعْتَ مِنْ عُلُومِ الْأَصْفِياءِ، اَشْهدُ اَنَّكَةِةِ الْوَصِيِّ، اَشْهَدُ اَنَّكَ صاحِبُ الْعاشِرمِنْ اَهْ لبَيْتِ النَّبِيِّ النُّجَباءِ الْمُخْتارينَ لِنُصْرةِ، وَاَقَمْتَ الصَّلاةَ وَآتَيْتَ الزَّكاةَ، وَاَمَرْتَ بِالْمَعْرُوفِ، وَنَهَيْتَ راهينِ وَالدَّلائِل الْقاهِر وَالْبرْتَ عَلَي الْأَذي في جَنْبِهِ حَتّي سُولِهِ، وَصَب عَنِ الْمُنْكَرِ، وَاَدَّيْتَ الْأَمانَةَ وَنَصَحْتَ للهِ وَلِرقينُ، لَعَنَ اللهُ مَنْ جَحَدَكَ حَقَّكَ وَحَطَّ مِنْ قَدْرِكَ، لَعَنَ اللهُ مَنْ آذاكَ في مَواليكَ.لَعَنَ اللهُ مَ ناَعْنَتَكَ في اَهْلِ بَيْتِ نَبِيِّكَ، لَعَنَ اللهُ مَنْ لامَكَ في ساداتِكَ، لَعَنَ اللهُ عَدُوَّ آلِ مُحَمَّدٍ مِنَ الْجِنِ وَالْإِنْسِ مِنَ الْأَوَّلينَ وَالْخِرينَ وَضاعَفَ عَلَيْهِمُ الْعَذابَ الْأَليمَ، صَلَّي اللهُ عَلَيْكَ يا اَباعَبْدِاللهِ، صَلَّي اللهُ عَلَيْكَ يا صاحِبَ رَسُولِ اللهِ، صَلَّي اللهِ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَعَلَيْكَ يا مَوْل ي اَميرِالْمُؤْمِنينَ وَصَلَّي اللهِ عَل ي رُوحِكَ الطیبه , وَجَسَدِكَ الطَّاهِر وَألْحَقَنا بِمَنِّهِ وَرأفَتِهِ اِذا تَوَفَّانا بِكَ وَبِمَحَلِّ السَّادَةِ الْمَيامينَ وَجَمَعَنا مَعَهُمْ بِجِوارِهِمْ في جَنَّاتِ النَّعيِمِ، صَلَّي اللهِ عَلَيْكَ يااَبا عَبْدِ اللهِ، وَصَلَّي اللهُ عَل ي اِخْوانِكَ الشّيعَةِ مِنَ السَّلَفِ الْمَيامينَ، وَادْخَلَ الرُّوحَ وَالرِّضْوانَ عَلَي الْخَلَفِ مِنَ الْمُؤْمِنينَ، وَالْحَقْنا وَاِيَّاهُمْ بِمَنْ تَوَلّهُ مِنْ العترة الطَّاهِرينَ، وَعَلَيْكَ وَعَلَيْهِمُ اَلسَّلامُ وَرَحْمَةُ اللهِ وبركاتُهُ

 

سپس هفت مرتبه سوره «اِنَّا اَنْزَلْناهُ في لَيْلَةِ الْقَدْرِ » را م يخواني، آن گاه آنچه از نمازهاي مستحبي خواستي، كنار قبرش به جاي مي آوري و سپس اين وداع را كه سيّد بن طاووس آورده مي خواني: اَلسَّ .. المُ عَلَيْكَ يا اَبا عَبْدِ اللهِ، اَنْتَ بابُ اللهِ الْمُؤْتي. مِنْهُ وَالْمَأخُوذُ عَنْهُ، اَشْ ..َ ..هدُ اَنَّكَ قُلْتَ حَقّاً وَنَطَقْتَ صِدْقاً، وَدَعَوْتَ اِل ي مَوْلايَ وَمَوْلاكَ عَلانِيةً وَسِرّاً، اَتَيْتُكَ زائِراً وَحاجاتي لَكَ مُسْتَوْدِعاً، وَها اَنَا ذا مُوَدِّعُكَ، اَسْتَوْدِعُكَ ديني وَاَمانَتي وَخَواتيمَ عَمَلي وَجَوامِعَ اَمَلي اِلي مُنْتَه ياَجَلي، وَاَلسَّلامُ عَلَيْكَ وَرَحْمَةُاللهِ وبرکاتة وَصَلَّ ياللهُ عَليٰ مُح حذيفه، از اصحاب رسول خدا و اميرمؤمنان 8 بود و در ميان اصحاب، به شناختن منافقان شهرت داشت؛ وي پيش از انتصاب سلمان فارسي به ولايت مدائن و نيز پس از رحلت ايشان، والي مدائن بود. در سال 36 هجري در آن جا درگذشت و در آن شهر به خاك سپرده شد، در زيارت آن صحابي جليل القدر م يگوئيم:َمَّدٍ وَآلِهِ الْأَخْيارِ.  

 

اَلسَّلامُ عَلَي رَسُوْلِ اللهِ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِاللهِ خَاتَمِ النَّبِيّيْنَ، اَلسَّلامُ عَلَي أمِيْرِالْمُؤمِنيْنَ سَيِّدِالْوَصِيّيْنَ، اَلسَّلامُ عَلَي الائمَّةِ الْمَعْصُومِيْنَ الرّاشِدِيْنَ، اَلسَّلامُ عَلَي الْمَلائِكَةِ الْمُقَرَّبِيْنَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا صَاحِبَ رَسُولِ اللهِ الأمِيْنَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا مُوْدَعَ اسرار , السّادَةِ الْمَيامِيْنِ اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا مَنْ اُوتِي الْعِلْمَ بِاَسْمَاءِ الْمُنَافِقِيْنَ، اَشْهَدُ اَنَّكَ اَطَعْتَ اللهَ كَمَا امرک و اتبعت الرَّسُوْلَ كَمَا نَدَبَكَ، وَ تَولَّيتَ خَلِيفَتَهُ كَمَا اَلْزَمَكَ، وَ دَعَوتَ اِلَي الاهْتِمَا م بِذُرّيَّتِهِ كَمَا وَقَفَكَ وَ عَلِمْتَ الْحَقَّ يَقِيْناً وَ اعْتَمَدْتَهُ، كَمَا امرک وَ اَقَمْتَ الصَّلاةَ، وَ آتَيْتَ الزَّكاةَ، وَ اَمَرْتَ بِالْمَعْرُوفِ وَ نَهَيْتَ عَنِ الْمُنْكَرِ، وَ اَدَّيْتَ الأمَانَةَ، وَ نَصَحْتَ لِلهِ وَلرسُولِهِ،وَ صَلّي اللهُ عَلَي رُوحِكَ الطَّيِبِ وَ جَسَدِكَ الطّاهِرِ، وَ الْحَقَنَا بِكَ وَ بِمَحَلَّةِ السَّادَةِ میامین وَ جَمَعَنَا مَعَهُمْ بِجِوَارِهِمْ في جَنَّاتِ النَّعِيْم، وَ لا جَعَلَهُ اللهُ آخرِ الْعَهْدِ مِنَّا لِزِيَارَتِكَ والسَّلا م عَلَيْكَ وَ رَحْمَةُ اللهِ وبرکاته

تلفن رزرو تــور :

تهران: 021-25917955
مشهد: 051-38095
تبریز: 021-25917955
مشاوره: 09198906503

 

انتخاب تورکربلا بر اساس فاصله تا حرم